منتدى رفض الدعارة و الفساد في الجزائر اﻷول من نوعه للتغيير نحو اﻷفضل من أجل بلدة طيبة ورب غفور .
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المحتجون: حربُنا ضد الملاهي والحانات وليس الفنادق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد
Admin


عدد المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 07/05/2011

مُساهمةموضوع: المحتجون: حربُنا ضد الملاهي والحانات وليس الفنادق   الأحد مايو 08, 2011 9:43 am

المحتجون: حربُنا ضد الملاهي والحانات وليس الفنادق( المصدر جريدة الخبر )
مسيّرو الفنادق: سلّمنا قائمة لـ 25 مخرّبا لمصالح الأمن

نزل سكون غير عادي على شوارع مدينة تيشي عاصمة السياحة ببجاية نهار أمس، خلال زيارتنا لها، كما خلت من النساء اللواتي اعتدن ملأها قبل الأحداث التي عاشتها المدينة ليلة الخميس إلى الجمعة، لتتحول بذلك من مدينة الأفراح والليالي الملاح إلى مدينة الرعب والأشباح.
وأنت تمر على طول الطريق الرئيسي بوسط مدينة تيشي، فإنك ستشاهد حتما آثـار التخريب وزجاج الواجهات الأمامية للفنادق، وبقايا الطاولات والأثـاث المحطم مكدسا عند مداخل الفنادق. وحسب مسيّري هذه المؤسسات الفندقية، فإن الخسائر كانت كبيرة جدا، حيث قال لنا السيد علواش، مالك فندق الشرفة الكبيرة، إنه وزملاءه بريئون من التهم الموجهة إليهم من قبل المحتجين. وقد أعاد سبب تلك الاحتجاجات إلى تصفية حسابات بين بعض الأشخاص ممن يتاجرون بالنساء في الحانات والملاهي، ونظرائهم ممن يتاجرون بهن في السكنات الاجتماعية، التي يقوم البعض بتأجيرها لغرباء عن المدينة لاستعمالها كبيوت للدعارة.
وأضاف المتحدث أن نشاطه قانوني ومطابق لقوانين الجمهورية، وأن مصالح الأمن رغم العلاقة الطيبة معها، إلا أنها لم تحمهم من هؤلاء الذين ''أخطأوا في العنوان''. وأوضح محدثـنا أنه لأول مرة منذ 41 سنة من النشاط، يتعرض لمثـل هذا الاعتداء الذي كلفه خسائر تتجاوز المليار سنتيم، مضيفا أنه تجنب كارثـة أكبر لما حاول استعمال سلاحه الشخصي بصفته مجاهدا، حيث منعه مقرّبوه من استعماله.
من جانب آخر، أضاف مصدر محلي موثـوق أن مسيّر فندق ''السفير الأزرق'' قدم شهادات على أن أشخاصا فاعلين ضمن المحتجين طلبوا منه تسليمهم مبالغ مالية تصل إلى 400 مليون سنتيم، مقابل عدم التعرض لمؤسسته. ونفس الابتزاز، حسبه أيضا، تعرض له مسيّرون آخرون بمدينة تيشي.
وفيما لم تستثـن أعمال التخريب أي مؤسسة فندقية أو حانة أو ملهى، فإن الأكثـر تضررا هي حانة الخليج المقابلة للشاطئ، حيث حولها المحتجون إلى خراب كامل، بعدما أضرموا النيران في الملهى. وقد تطلب الوضع من مصالح الحماية المدنية نصف ساعة من الوقت لإطفاء الحريق. وعند دخولنا أمس إلى هذا الملهى، وجدنا العمال يزيلون بقايا الأثـاث الذي تحول إلى رماد. وأجمع أغلب مسيّري الفنادق والحانات الذين التقينا بهم، أن الشباب الذين اقتحموا الفنادق والحانات والملاهي كانوا في حالة فقدان الوعي، وأن أطرافا معروفة بعدائها للطابع السياحي للمدينة هم من حرّضوهم على العنف والتخريب، مشيرين إلى أن الموسم السياحي أصبح على المحك بعد هذه الأحداث، رغم أن تيشي تعتبر أول مدينة سياحية ببجاية، يقبل عليها كل صيف أزيد من 15 مليون جزائري.
وبالجهة الشمالية للمدينة، التقينا أمس بعدد من المحتجين الذين أخذوا احتياطاتهم لمواجهة أي مباغتة محتملة لمصالح الأمن لتوقيف عدد منهم، وقد أكدوا لنا أن ''حربهم'' ضد الملاهي والحانات وبائعات الهوى ومشوّهات وجه المدينة، وليس قتل النشاط السياحي ''كما يدّعي مسيّرو الفنادق''، ونفوا اتهامهم بأعمال السرقة والنهب أو تناول المهلوسات.
ولدى تنقلنا إلى مقر أمن الدائرة، اعتذر ضباطها عن تقديم معلومات حول الأحداث، واكتفوا بتوجيهنا إلى خلية الاتصال بالأمن الولائي. لكن مصادر موثـوقة أكدت لنا استلام مصالح الأمن لقائمة اسمية تضم 25 شابا من المحتجين، وأن نفس المصالح التي استلمت شكوى جماعية لمالكي الفنادق تراجعت أمس، وطالبت منهم إيداع شكاوى فردية. وإلى غاية أمس، لم يتم إيقاف أي شخص، فيما يتواصل التحقيق باستغلال بعض الكاميرات ولقطات الفيديو التي أخذت عن طريق الهواتف النقالة، كما أكدت نفس المصادر أن جميع الشبان الذين ضمتهم القائمة هم من مدينة تيشي. المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tichi.forumalgerie.net
 
المحتجون: حربُنا ضد الملاهي والحانات وليس الفنادق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشعب يريد إنهاء الدعارة :: النقاش العام-
انتقل الى: